مساء التفاح انا لما بشوفك برتاح - هدية لكِ .. كل مآتسألين عنه قد جآوبت عليه أخصائية خبيرة

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هدية لكِ

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك اكتشف أشهر

هلاوس "Hallucinations"

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هلاوس

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هدية لكِ

غير مقتنع ولا مرتاح مع زوجتي فما الحل

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هلاوس

لقمة طيبة تشكن مكسيكانو » لقمة طيبة

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك لقمة طيبة

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هلاوس

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هدية لكِ

لقمة طيبة تشكن مكسيكانو » لقمة طيبة

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هدية لكِ

التفاح برتاح مساء انا لما بشوفك هدية لكِ

اخسري 20 كيلوا في 20 يوم

وأيضا هل تعرفين مواد طبيعية تقلل من نسبة السكر في الدم عند بنت عمرها 17 عاما ؟ العلاج يكون عن طريق تعلم دورة النظام الغذائي الطبيعي.

  • .

  • .

  • .

موسيقى التفاح

الميه المعدنيه موجودة ومتوفرة في كل مكان وباي كميه ولا احنا بقي غاويين صنع مشاكل وخلاص؟ وأنا لي رأي ممكن يحل الموضوع ده.

  • إن الحياة أبسط من الحقد والتطفل والخراب والسياسة والصوت العالي والشجار والتخطيط وأي شيء من هذا القبيل بالطبع كل هذه الأشياء هي عادات أسياسية وعادية أصبحت توجد في أي شخص إذا وضعت أمامك أن كل شيء سيكون على ما يرام في النهاية ، ربما تتخلص من عاداتك السيئة التي تعرقل حياتك وحياة من حولك وتُعقد الأمور إن الحياة أقصر بكثير مما نظن ، أقصر من العداء واللوم والخصام والنقاش الحاد وأي شيء من هذا القبيل أيضاً! وابدأي بعمل التالي: 1 كوب زيت السمسم + نصف كوب عصارة الزنجبيل + رشة ملح البحر +نصف كوب زيت الخروع + كوب عصارة البصل + كوب عصير الثوم+ عصير ليمونتين بتخلطيهم مع بعض وتحطيها على شعرك وحطي كيس نايلون على شعرك واتركيها لمدة 2- 3 ساعات واستمري عليها يوميا لحتى ماتشوفي تحسن في شعرك.

  • ، أما في النجف الأشرف أنا كنت صغيرا الوالد ، والدي السيد مهدي حجازي كان تلميذا للإمام الخميني آن ذاك وكان وكان يشارك درسه سنين طويلة في بحثه الخارج وأحيانا كان يأخذني معه وانا صغير وانا كنت مع والدي وأشاركه درس الإمام الخميني في النجف الأشرف في مسجد الشيخ الأنصاري ، في يوم من الأيام ، الإمام الخميني أعلن بأنه يريد أن يذهب إلى عيادة آية الله المرجع السيد محسن الحكيم وكان مريضا وكان الإمام الخميني أعلن أنني أريد أن أذهب إلى عيادته وإلى زيارته ، ووالدي طبعا هو كان تلميذ الإمام ومرافقه فذهب وأخذني معه، وذهب معنا بعض العلماء ، ذهبنا عند بيت آية الله العظمى سيد محسن حكيم وفي نهاية المقابلة في العيادة والزيارة ، طبعا الإمام الخميني ودع وخرج باتجاه الباب و آية الله الحكيم أيضا كان يمشي وراءه وخلفه إحتراما له وهو صاحب البيت و مشايعة الضيف.

  • .




2022 www.getloopd.com