قصة موسى مع الخضر مختصرة - خطبة عن (دروس تربوية من قصة موسى والخضر)

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة سيدنا

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة سيدنا

قصة موسى والخضر

موسى الخضر قصة مختصرة مع معجزة سيدنا

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة موسى

قصة موسى عليه السلام مختصرة

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة موسى

موسى الخضر قصة مختصرة مع معجزة سيدنا

قصة موسى عليه السلام مختصرة

موسى الخضر قصة مختصرة مع البداية والنهاية/الجزء

موسى الخضر قصة مختصرة مع البداية والنهاية/الجزء

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة موسى

موسى الخضر قصة مختصرة مع قصة الخضر

قصة سيدنا موسى مع الخضر

وعندها أخبره سيدنا موسى بأنه لا يقوم بسؤاله عن شئ ، وسيجد مطيعا له فوافق سيدنا الخضر على مصاحبة سيدنا موسى له ورحلتهم بعبور البحر وركبوا سفينة فأوقع الخضر فيها الثقب ووضع خلاله الوتد ، فغضب سيدنا موسى من ذلك وأخبره بأنه سيهلك من فعله هو ومن ركبوا السفينة.

  • شاهد أيضًا: قصة موسى مع الخضر إنّ قصة موسى مع الخضر من روائع القصص في القرآن الكريم، وذلك بسبب ما حوته من الأخبار والعجائب، وبما حملته من أدلّة على عظيم قدرة الله وعلمه، وقد وردت هذه القصّة في القرآن الكريم في سورة الكهف وكذلك في السّنة النبوية الشريفة في حديثٍ طويل رواه سعيد بن جبير عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- وفيه روايةٌ كاملة لقصّة موسى والخضر، وقد بدأت القصّة عندما قام موسى -عليه السّلام- خطيبًا في بني إسرائيل، واعظًا إياهم ومعلّمًا، ويذكّرهم بأنعم الله وفضله، فقام أحد النّاس وسأله: أيّ الناس أعلم؟ فقال موسى: أنا أعلم الناس على الأرض، فعتب ربّ العزّة على موسى لأنّه لم يردّ العلم إلى الله، فأوحى إليه أنّ في الأرض عبدًا من عباده أعلم منه وأنه في مجمع البحرين، فتعجّب موسى وسأل الله أن يرشده ليتعلّم منه، فأوحي إليه أن يحمل حوتًا ميتًا معه، وعندما يفقد الحوت سيجد ذلك العبد وأخذ معه فتاه يوشع بن نون يحمل له الحوت، وطلب منه أنّه إن فقد الحوت أن يخبره.

  • و مع أن العلماء اختلفوا في إسم ذلك الرجل إلا أن قصته مع موسى عليه السلام ذكرت من سورة الكهف.

  • وبعد مرور الثماني سنوات عاد بأسرته إلى مصر، وفي طريقه عند جبل الطور أوحى الله إليه لكي يذهب إلى فرعون ويدعوه إلى عبادته وحده لا شريك له، وبالفعل ذهب إليه وبدأ رحلته في الدعوة، فكذبه فرعون واتهمه بأنه ساحر، وأراد أن يكشف سحره بأن يواجهه بالسحرة، وجاء اليوم الموعود حيث المواجهة بين الحق والباطل وألقى السحرة بعصاهم وإذا بها تتحول إلى ثعابين، ثم ألقى موسى عصاه فتحولت إلى ثعبان كبير يلتهم كل ثعابين الكهنة، وهنا آمن السحرة والناس، فقام فرعون بتعذيبهم.

قصة موسي والخضر قصة جميلة جدا من قصص القرآن الكريم

وكانت نبوة موسى في زمن منو شهر، الذي هو من ولد ايرج بن أفريدون أحد ملوك الفرس، وكان إليه الملك بعد جده أفريدون، لعهده وكان عادلًا، وهو أول من خندق الخنادق، وأول من جعل في كل قرية دهقانًا، وكانت مدة ملكه قريبًا من مائة وخمسين سنة.

  • قبل بداية الرحلة بادر موسى عليه السلام بطلب العلم والمعرفة من عند العبد الصالح الخضر، فقال له الخضر بإنّه لن يستطيع أن يصبر على التعلم، وقال ذلك لأنّه يعلم أنّ موسى عليه السلام لن يسكت عن الظلم والمعاصي و على مخالفة الشرع لأنّه معصوم من الخطايا لأنه نبي الله، ولكنّ موسى تعهّد له واخبره بأن لن يعصي له أمراً ابدا، وأن لن يسأله عن شيء يفعله حتى يُفسّره له، فوافق الخضر على ذلك وانطلقا في الرحلة.

  • مع تبيين السبب فيما يرده عنه أو يمنعه منه.

  • ونفد موسى عليه السلام الأمر فخرج مصطحبا معه غلاما اسمه: "" فلمّا بلغا في رحلتهما الصخرة غلبهما النّعاس من شدة التعب فناما، فخرج الحوت من مكانه في متاع موسى وهرب إلى البحر.




2022 www.getloopd.com